المترجم 2

هم ماسكو القلم وناقلو الخبر والرأي المستقل يجيدون  حمل الرسالة والآداء ، يكتبون بامتياز لتحقيق الرجاء ، يخيفون الفساد والأعداء ، رفعوا حقا صحيفة اليمامة نحو العلا

 

فلسطين : شيماء مازن احمد الحرازين

السعودية : حسناء محمد.

قطر : ايمان أحمد.

واشنطن : ق.شريف.

الجزائر : وريدة  بلعيدي

آدرار : بلوافي عبد الرحمن بن هيبة

الأغواط : لواسف محد.

أم البواقي : عيسى فراق ، بوناب فريدة.

باتنة : شهرزاد زياد.

تبسة : مصطفى مسعود.

جيجل : أحمد صباط ، صالح بولعروق ، ثريا سلطاني ، بلخلفة ايمان.

سيدي بلعباس : فرحات بلحاج.

الجلفة : خيرة منصور

سيدي بلعباس : فرحات بلحاج.

تيسمسيلت : رقاب بوزيان

 تيارت : عمار مراد

بجاية : بلقاسم إدريسي

 

 
 

 

 

   أحوال  الطقس خلال 10 أيام // في جيجل وفي الولايات الـ 48

 

مدراء المؤسسا ت التربوية ، رؤساء البلديات ، رؤساء الجمعيات الدينية ،  أيها الطلبة ، أيها المحسنون أينما كنتم ... تبحثون عن كتب للمطالعة في كل المجالات  تبحثون عن مطبعة لطباعة كتبكم ، قواميسكم ، رسائلكم ، رواياتكم ، دواوينكم الشعرية ، ومؤلفاتكم  وكل أعمالكم الكتابية وحتى الصناعية  التي تتطلب الطباعة بكل الألوان  منتهية أو نصف مصنعة  ...  بثمن معقول وجودة عالية وسرعة قياسية ، تفضلوا بالتواصل معناعلى الرقم التالي : 62   55   45   61   06  الهاتف والفاكس    67    21   47    034

امتحانات ... نصائح التفوق والنجاح     صالح بولعروق    15-05-2017  

 صغيري التلميذ ، صغيرتي التلميذة : لقد تغيرت أشيـاء كثيــرة في حياتك المدرسية وأصبح العلم والمعرفة في خدمتـك ، لذلك إعلم أنه ، قبل حلول موعد الإختبارات الـفـصلية أوالـرسمــيـة عليك أن تكون قد تعرفت على كيفية التحضير لهذه الإمتحانات بطريقة بيداغوجية صرفة ، تجعـلك تحقـق التفـوق والتنـويه ، وتحتل المراتب العليا ، وتفتك الجـوائز والتقـديـر والإعـجـاب . واعلم أيضا أن النوابغ والعباقـرة عبر التاريخ كانـوا ذات يـوم على مقاعد الدراسة ، واجتهدوا في دراستهم فكانوا مكتشفين وعلماء كبارا . فالنجاح ليس حكرا على تلميذ دون آخـر(غـني أو فقير) ، فمهـما كان مـسـتوى الـمعـيشة ، فالـمـال لا يـرسـم التفوق الدراسي إلا نادرا ، وكما يقولون (مـن جـد وجـد ومـن زرع حصد) ، و" بقدر الكد تكتسب المعالي // ومن طلب العلا سهر الليالي"   وفيما يلي مجموعة من التوجيهات بالتأكيد إنـك إذا طبقتها ستنال علامات جيدة أو ممتازة ، وبالتالي ستـحقـق نجاحا تلو الآخر إن شاء الله ، وقـد أوردناها بـلسـان الـمتكـلـم:

1) ــ لا أنـس  إنجـاز الـواجـبـات والـتمـاريـن يـومـيـا، وأذاكـر  الـنتـائج ، والخلاصات يومـيا كذلك ، قبـل الإعـلان عن تـاريـخ الإمتحان .

2) ــ أسجل تاريخ الإمتحان ، وأخبـر والدي وأمي... به دون خـجـل ، وأحضر نفسي ، ولن أتغافل ولن ، أتهاون ، بل أصبر، وأتشجع.

3) ــ أزيل القلق بالتحدث مع والدي وأمي... ، ومع معلمي عن الخوف إن كنت أحس بذلك .

4) ــ أشاهد حصة ترفيهية واحدة فقط في اليـوم على التلفاز ، تكون مناسبة لمستواي وعمري.

5) ــ أقنع (نفسي) بالمشاركة في امتحان على ضوئه أحدد المستقبل وأصير رجلا متعلما صالحا في هذا المجتمع الكبير، المسمة شعب بلدي.

6) ــ أتأكد أن الفرصة مواتية  لي، لأحصد نقاطا كثيرة ومعدلا كافيا  للنجاح، في هذا الثلاثي أو ذاك، أو أي امتحان آخر.

7) ــ أتناول في الأوقات الثلاثة المحددة (المعروفة) غذاء متوازنـا ونظيـفا ( بيـض ، حـليب ، رز ، خـضر وفواكـه…) .

8) ــ أتـوقـف عن الـتـداريب الرياضيـة العنيفة، وكذلك عـن إجـراء مقابـلات كروية، لأقي نفسي من جروح وكسور .

9) ــ أنام بالقدر الكافي ليلا في مكان هادئ ، و مريح به، تـهوئة كـافية لأطـرد غـاز الفحـم واستـفيـد مـن الأكسجيــــن .

10) ــ أراجع أولا الدروس ذات المعامل الكبير خلال الفـترة الصباحية قبل أن ينال مني التعب والعياء، ولأجل ذلك أترك فاصلا للراحة تستمر لعشر دقائق أو ربع الساعة.

11) ــ يجب أن لا تستمر في فترة المراجعة إلى وقت متأخـر من الليل ، فنوم النهار لا يعوض رقاد الليل مهما طالت مدته.

12) ــ أثناء المراجعة ألخص على مسودة ، أراجع الـدروس ، والوحدات بتريث ، وأفهم جيدا ولا أحفظ عن ظهر قـلب إلاّ...

13) ــ أعطي أهمية لكل الدروس فالمواد تكمل بعضها بعضا،وإن كان تركيزي ينصب على اللغات والعلوم والرياضيات.

14) ــ أتدرب بنفسي ولوحدي، وأجـيب عن أسـئلة لامتـحانـات نموذجية كثيرة (نظمت خلال السنوات الفارطة) .

15) ــ ابحث عن نماذج من أسئلة السنوات الماضية ،  وأتدرب على الإجابة عنها وأحللها ، مع الإعادة عدة مرات (لوحدي أو بمشاركة زميل آخر) .

16) ــ أطلب من معلمي تنظيم امتحانات تجريبية مكتوبة في القسم ، أجريها كما ينبغي ، كأنها رسمية .

17) ــ أتوقف عـن المـراجعة يـوما على الأقـل ، قـبل موعـد ( تاريخ ) الإمتحان لأستريح كما ينبغي، متنزها أو جالسا في حديقة المنزل حيث المناظر الطبيعية.

18) ــ أخبر الزملاء والمعلمين والأساتذة ، عن الصعوبات دون حيـاء لـتدليـلـها ، فقـد تـصـادفـني ذاتـها يـوم الإمـتحـان.

19) ــ أزور مسبقا وأتعرف وأتاكـأد من مركز الإمتحـان ، إن كان بعيدا عن مقر سكني .

20) ــ قبل وخلال أيام الإمتحان ، أتناول الغذاء الذي لا يسبب الإسهال (جريان البطن…) .

21) ــ صباح الإمتحان لا أنهض باكرا جدا ، لا أغـادر البيت صائما ، ولا أتناول كثيرا من (العسل ، العصائر ، المشروبات الغازية ، الشكولاطة…كما أتجنب أيضا الحلويات والمرطبات قدر المستطاع …) 

22) ــ أتناول الدواء الذي وصفه  لي الطبيب عندما مرضت .

23) ــ أخرج من البيت دون نسيان الأدوات (القلم ، المسطرة المدور ، الكوس ، المنقلة ، الألوان …) ، فضلا عن الوثائق المطلوبة .

 24) ــ لا أحمل معي الأشياء الممنوعة والثمينة ، حتى لا أنساها في مركــز الإمتحـان ، أو تضيـع مني أثنـاء الطـريـق .

25) ــ يجب علي أن أصل إلى مركز الإجراء في الوقت المطلوب (المسجل) على الإستدعاء ، لأن أي تأخـر غير مسموح به ، يوم الإمتحان .

26) ــ أملأ ورقة الإمتحان (بالمعلومات الشخصية) المطلوبة فقط .

27) ــ أراجع المـعلومـات الشخصيـة على ورقـة الإمـتـحـان .

28) ــ أقرأ الأسئلة مرتين أو أكثر على الأقل حتى أفهم المطلوب جيدا .

29) ــ أنتـبـه للأسئلـة الـمـفـخخة التي تـعتـمـد عـلى الـذكـاء والتجارب لتخطي عقبات الحياة .

30) ــ أبدأ إجاباتي بتدوين أجوبة الأسئلة السهلة على المسودة ، ثم انقل الأجوبة نظيفة على الورقة الرسمية بخط  جيد وجلي .

31) ــ أرتب أفكاري وأحرص إذا كانت العلاقة موجودة بين جواب وآخر في السؤال الواحد .

32) ــ أحرر أجوبتي بهدوء ورزانة ، فعـادة ما ينسى التلاميذ المسرعون والمتسرعون في الإجابـة على عناصـر جـوابـيـة هامة يعرفونها …

33) ــ أجيب عن السؤال السهـل ثم إرجاء الأصعب ، دون نسيان أرقام الأسئلة (وترتيبها) إن أمكـن ذلك عند نقلها نظيفة

34) ــ أراجع سريعا أجوبتي قبل تسليم الورقة للحراس أو المعلم .

35) ــ أتناول وجبة منتصف النهار إما : في المنزل ، أو في المؤسسة التي أجري فيها امتحاناتي ولا أشرب إلا المـياه الصالحة للشرب .

36) ــ إن كان الإمتحان يجري خلال عدة أيام ، أستريح بعـــد عناء يوم كامل في مكان طبيعي : على شاطئ البحر أداعب بعيني  وأذني  الأمواج ، أو في الحديقة العمومية ، أشاهد جناح الحيوانات ، أو ألعب مع أترابي ألعابا خفيفة، قرب الأشجار والأزهار  وأترك ألعاب الفيديو والحاسوب وغيرها .

37) ــ أتحدث مع زملائي وأصدقائي عـن : المـعلـميــن ، الدروس ، الفن ، الرياضة ، السينما ، المسرح ، دون نسيان النكت والسكاتشات ، لأن الضحك مفيد جدا في هذه الـفتـرة ، وحتى خلال حياتنا ، كما ابتعد عن الملاسنات ، والخصومـات ، والإشتباكات، سواء كان ذلك مع إخوتي أو مع أصدقائي .

38) ــ يستحسن أن لا أصحح خلال فترة الإمتحان الرسـمي أو الـفصـلي ، بل أرجئ ذلك حتى نهاية الإختبار كله.

39) ــ لا أهتم لـغيرة ومغالطـة زملائي ، فـقـد يخطئـون ، ويزرعون  في نفسي الفشل ، مؤكدين لي بأن إجاباتي خاطئة رغم أنها كلها صحيحة .

40) ــ لا أيأس من النجاح ، حتى وإن كانت بعض أجوبتي خاطئة ، فالمعلمون والأساتذة ، هم وحدهم المختصون في التصحيح ، وتقدير ومنح العلامات .

41) ــ إن نلت معدلا أقل من المعامل ، لا أحزن ، بل أجتهـــد فيما تبقى من عمر الموسم الدراسي لرفع رصيدي من النقاط والمعدلات باللغتين …

42) ــ في حالة ما إذا رسبت ، لا أتفاجأ ، لا أبكي ، ولا أفشل ولا اترك عزيمتي تنهار ، بل أعيد السنة، إن قرر مجلس المعلمين ذلك، وسمح لي بالإعادة، ما دام عمري يسمح لأي بذلك ، وفي هذه الحالة أردد دوما حكاية القائد ( المنهزم الذي جلس يفـكر في خسارة معركـته ، ولمّا رأى النملة تعيد الكـرة لجر الحبة ، حارب هو أيضا من جديد وألحق هزيمة نكراء بأعدائه …) فلا خوف من إعادة السنة لأنها فرصة لمـحو العار، وتحـقيـق النـجـاح ، والوصـول إلى مـستـقبـل زاهــــر.         بالتوفيق والنجاح إن شاء الله .

                                                                                                    جيجل في : 15  / 05 / 2008