Mon Site Gratuit : Horloge Virtuelle pour site internet

 

 
 

 

يتولى خدمتكم على الفيسبوك حساب : "دنيا العلوم والمعرف" ، يوتوب : "اليمامة فل"  فضلا عن الإشراف العام ، والتنسيق  بين رؤساء التحرير  والمراسلين : صالح بولعروق : مؤلف عدة كتب  ... متعامل مع الإذاعة ، أديب ...

 

على موقعنا الرسمي والرئيس : جورنال اليمامة نت يسهر على نشر مواضيعكم  : مراد بن فاصل من  جيجل ، جامعي ، إطار إداري  وأستاذ

  

انضموا إلى عالم الصحافة الإلكترونية على فيسبوك حساب : " اليمامة نيوز جورنال" تجدون في خدمتكم رئيس التحرير  متطوع

 

على فيسبوك موقع "اليمامة مهاجر" ، تخدمكم حنان بن طالب  من وهران ، جامعية متخصصة في السمعي البصري ، صحفية مراسلة لجورنال اليمامة نت ، منذ مدة 

 

على فيسبوك حساب "اليمامة سبور" مرابطي آمال جاعية من قالمة ، إطار إداري ، صحفية مراسلة ليومية وطنية عريقة ، ولجورنال اليمامة نت ، منذ 5 سنوات تقريبا.

 

يتولى خدمتكم على الفيسبوك حساب "أقلام اليمامة" وحساب تويتر بالوسم  "اليمامة بريس "  : شخصية  إعلامية وصحفية من أم البواقي مختصة في التكنولوجيات الحديثة : مهندسة  الإعلام الآلي ، ودراسات عليا في ذات الإختصاص.

 

على اليوتوب : وعلى وجه التحديد على شاشات  اقناتنا اليمامة فل ، ستشاهدون  فيديوهات  عديدة ، بمجموع  ما يتجاوز 20000 زائر  وهو رقم مقبول

 

 

 

 

 

 
 
 
 

                                                                     

(translate : (traducteur 

 افتتاح فعاليات الطبعة السادسة عشر للملتقى الدولي للسياحة العربية     فرحات بلحاج      21-11-214

صرح السيد محمد قاسم شهرة مدير الوكالة السياحية بسعيدة خلال الملتقى افتتاح فعاليات الطبعة السادسة عشر للملتقى الدولي للسياحة العربية والعمرةبالجزائر بنزل الهيلتن ان الهدف من هده الوكالة هو الترويج السياحة الداخلية على غرار سياحة الحمامات المعدنية و السياحة الداخلية و من جهة اخرى الاقبال للمعتمرين للوكالة نظرا لخدمتهم المميزة و الدائمة من طرف الطاقم الوكالة التي تسهر على ارضاء المعتمرين من جميع النواحي سواءا تنظيمية او دينية  و من خلال هدا العمل الجبار و الانساني يتجه جميع المعتمرين من ولايات الغرب الجزائري على غرار ولاية سيدي بلعباس و تلمسان  الى وكالة شهرة الموجودة على ولاية سعيدة علما ان نشاطها يثمتل في نقل الحجاج و خلال سنة 2013 ثم نقل 200 حاج الى بلاد الحرمين و اكد السيد شهرة ان وكالته تقدم وجبات جزائرية للمعتمرين طوال السنة من طرف افرادعائلته علما انه يقوم بموائد للصائمين خلال يومي الاثنين و الخميس و يحسس المعتمرين بانهم في الجزائر من خلال الجو العائلي و الاخوي و يقوم بزيارات من خلال مصاريف اضافية و هدا لارضاء المعتمر كزيارة صلح الحديبية و زيارة المتحف و زيارة جعرانة و زيارة كسوة الكعبة وكما يقوم كدلك باخد المعتمرين الى جولة سياحية بجدة و الى الاسواق و الساحات الكبرى التجارية بمختلف الاحياء بالمدينة المنورة و مكة المكرة كما نصب رايات وطنية بمختلف ارجاء الفندق و حوله الى بعثة جزائرية و جدير بالدكر ان السيد شهرة كان بالباس عمله من خلال الملتقى و لفت انتباه الحاضرين . فرحات.ب  

بقلم عيسى فراق آم البواقي    إنهم يتزوجون الوظيفة   الباحث الدكتور ألرحيلي المؤلف لكتاب إنهم يتزوجون الوظيفة     عيسى فراق   21-11-214

 الأزواج الذين انحرف تفكيرهم عن جادة الصواب حين راحوا يبحثون عن زوجة أهم ما فيها أن تكون موظفة، ليضعها الزوج في بيته، ويستولي على راتبها من دون أن يشعر بأي غضاضة أو حياء، ومن دون أن يحسب حسابا لرضي الزوجة، أو أهلها، أو مشاعرهم، بل يدعي أن هذا من حقه مع أنه واقع في أكل ما حرَّمه الله من أموال بغير وطيب نفس، ذلك أن الزوج الشهم لا يحل لنفسه أخذ شيء من مال زوجته إلا بالمعروف، وطيب نفس·زوجة مكسورة الجلقد تضخمت هذه المشكلة في مجتمعاتنا وصارت عبئاً يثقل كاهل كثير من الأسر المسلمة، حتى غدت الحياة بين الزوجين حياة مادية تقوم على المصلحة الآنية، لا المحبة والمودة وخفض الجناح· فأي حب هذا الذي يتبقى، وأي احترام هذا الذي يدوم بين زوج متسلط وزوجة مكسورة الجناح مكرهة على دفع راتبها، وأجر معاناتها اليومية لامرئ لا يراعي الله فيها، بل يرى أن ذلك حق قوامته عليها؟!
إن هذه الصورة في نظر الباحث صورة مخزية، والأشد خزياً موقف ذلك الزوج الذي يدَّعي الشهامة فيرفع يده عن راتب زوجته شرط أن تنفق على نفسها بنفسها، بل يجبرها أحياناً على مشاطرته نفقة البيت، أو دفع إيجاره·  ويعجب المؤلف كيف فهم هؤلاء (حق القوامة)؟! وهو الحق الذي شرعه الله سبحانه لسعادة الأسرة وضبط أمورها لا لظلم الزوجة واغتصاب حقوقها، بحيث يتحول العقد ـ هنا ـ من عقد زواج إلى عقد تجاري بغيض، وكي يضع الباحث المشكلة في إطارها الشرعي، راح يرصد عدداً كبيراً من نصوص القرآن الكريم والسنَّة المطهرة، مما يفضح هذا الظلم، ويكشف وخامة عاقبته، ومنها قوله تعالى: (ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل) البقرة:188· وقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (ليس يحل لمسلم من أخيه شيء إلا ما أحل من نفسه) وغير ذلك كثير·

إجراءات علاجية
وبعد ذلك ذهب الدكتور ألرحيلي يحدد عدداً من الإجراءات العلاجية لهذه المشكلة، وأولها <الإجراء الوقائي>المتمثل بتقصي حقيقة الرجل الذي يتقدم للزواج بالفتاة، ومعرفة هدفه وغايته من خلال تفحص سيرته والنظر في أقواله وطبيعة تفكيره· ثم ننتقل إلى دائرة الزوج نفسه كخطوة ثانية، فبحثه المؤلف على تقوى الله، واستغفاره من هذا الظلم ـ إن فعل ـ والعودة عن هذا العدوان، وليعلم أن الله أقدر عليه من قدرته على زوجته· والدائرة الثالثة لدى المؤلف تتمثل في قيام المظلوم بنفسه برفض الظلم الواقع عليه، فعلى الزوجة مطالبة زوجها بكف عدوانه بالتي هي أحسن وإلا تشكوه· ثم توثق حقوقها ولنتذكر أن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب· أما المجتمع فله دوره المهم في حل المشكلة، فعلى أولياء الأمور توخي الدقة في اختيار الزوج، وعليهم مراعاة الله في تربية أبنائهم فلا يسمحوا لهم بممارسة الظلم والعدوان، وإن حدث شيء من ذلك تدخل الحكماء من الأقارب لإظهار الحق وإبطال الباطل· إن أقارب الزوج يتحملون جزءاً من المسؤولية في نصرة الحق· وكذلك على الدولة وولاة الأمر تحسس هذه الظلمات، وسن القوانين الرادعة لكل من يتورط في ظلم زوجته واغتصاب حقوقها·

حسابات مادية
ويربط المؤلف بهذه المشكلة مشكلة مماثلة لدى الآباء الذين لا يتقون الله عزَّ وجل، فحولوا عاطفة الأبوة، والمودة، والرحمة تجاه بناتهم إلى الحسابات المادية الجائرة، من خلال تأخير زواجهن لاستغلال مرتباتهن أقصى ما يمكن، متحججين ببعض المعاذير التي لا تنضوي على ذي لب، ومستشهدين بنصوص في غير مواضعها مثل (أنت ومالك لأبيك)، متناسين أن ما استباح لنفسه شيئاً من الظلم متحججاً بشيء من شرع الله فقد كذب على الله سبحانه، فماذا ينفع اللئيم إذا قدم على ربه بقلب غير سليم؟، وقد ظلم العيال والحريم؟!  وبما أن المشكلة ذات تشعبات كثيرة، وظلال ممتدة، حدد المؤلف بعض المخاوف التي تبدو كتساؤلات في ذهن القارئ نتيجة المواجهة والصدام مع أطراف هذه المشكلة وعلى رأسها الطلاق ومصير الأولاد، ونظرة المجتمع ولومه· وهنا يرى الباحث أنه لا بأس من التفكير بهذه المخاوف شرط ألا تكون حائلاً للإنسان من دون مباشرة الأسباب التي شرعها الله لعباده للخروج من مثل هذه المظالم، كما أن الإنسان ينبغي أن يعلم أن التفكير الصحيح ليس حراماً، بل هو الواجب مهما كانت النتائج، ومعنى هذا أن المؤلف لا يدعو إلى الطلاق، إنما إلى النظر في كل الحلول، وعدم استبعاد التوجه إلى الانفصال إذا كان هو الحل الأمثل أو المتعين في حال ما، وإلا فما الحكمة من تشريع الله للطلاق، أو الفسخ، إذا كان علاجاً حازماً ولا علاج غيره· ولا ننسى أن الشرع أباح للزوجة المظلومة أن تسعى لدى القاضي بالفسخ فتكون هي التي تركته وليس العكس، وفي هذا شرف لها لا منقصة كما يفهمها بعض الجاهلين·

قصص واقعية
ومن أجل وضع المشكلة في إطار واقعها الاجتماعي ساق لنا المؤلف ثماني قصص واقعية تكشف الصور المأساوية الناجمة عن هذه المشكلة ويستعرض آراء العديد من أهل الاختصاص من قضاة ومحامين في تلك القصص، ثم يعقب المؤلف بنظرة ثاقبة وعميقة تدل على تفكير سليم، وفهم للأمور على حقيقتها، فيرى أن الظلم ليس مدعاة لفرح الظالم بما ظن أنه غنيمة، فلا يظن أنه بمنجاة من عذاب الله سبحانه وتعالى· فكم انقلبت الحال فأصبح الظالم في مأساة، وأصبح المظلوم في منجاة (ومن يتق الله يجعل له مخرجاً) الطلاق:2، ويقر المؤلف بأهمية الصبر ودعوة الزوجة أن تصبر وتحتسب، لكن هذا ليس على إطلاقه، إذ ينبغي ألا ندس رؤوسنا في التراب وندعي السلامة، بل علينا أن نضع الأمور في مواضعها، فالظلم محرَّم مطلقاً، وإن من اختار الصبر في غير موضعه فعليه أن يصبر على اختيار نفسه لا على حكم الله وشرعه·
وقبل الخاتمة يدعو الدكتور ألرحيلي الزوجة إلى توخي رضي الله سبحانه، والبعد عن ظلم أهله وعياله، وكذلك يدعوها هي وولي أمرها إلى إتباع أوامر الله سبحانه ورسوله عليه الصلاة والسلام، فكما أنكم لا ترضون الظلم من الزوج فكذلك لا يجوز لكم أن تظلموه وإن كان ظالماً، وإلا فإن من عقوبة الله سبحانه أن يسلط الظالم على الظالم، (وما يعلم جنود ربك إلا هو) المدثر:31·

واجب الدين والخلق
ويختم الباحث الدكتور ألرحيلي بحثه بتوضيح خطورة هذه الظاهرة في مجتمعاتنا المسلمة، ويؤكد على ضرورة تضافر الجهود لحلها الحل الأمثل، والدعوة إلى الصبر، ثم التفكير في كل الحلول السليمة ومراعاة تطبيق شرع الله·  وينبه أيضاً إلى أن الظلم ربما يقع من الزوجات وذويهن، فينبغي التنبه لذلك ورفض الظلم والعدوان، ممن كان وكيفما كان· وأخيراً، فإن هذا الكتاب دعوة لكل من الظالم والمظلوم للأخذ بما يمليه عليهم واجب الدين والخلق، وحق الصحبة والمعاشرة الإنسانية الصادقة، وتمليه عليهم الصفات التي لم ينحرف بفطرتها هوى أو طبع رديء، أو جشع أو تكالب على الدنيا ونسيان الآخرة، والوقوف بين يدي الله الذي إليه المصير·  بقلم عيسى فراق آم البواقي

تحت شعار شتاء بدون برد        رقاب بوزيان      17-11-2014

  لم يفوت  فوج الاصيل للكشافة الاسلامية ببلدية عماري الحياة وهذا من خلال اطلاقه  حملة تضامنية خيرية  تحت شعار شتاء بدون برد بغرض  جمع الملابس الشتوية القديمة والمستعملة  و تقديمها الي العائلات الفقيرة والمعوزة القاطنة بارياف البلدية  خاصة وان المنطقة تمتاز بشتاء بارد هذه العملية التي تشرف عليها قيادة فتية بنظرة مستقبلية من اجل زرع روح التضامن بين الغني والفقير علي حد سواء لقيت  استحسان شريحة واسعة من ابناء المنطقة الذين دابوا عن  مشاركة الكشافة الجزائرية  في جميع اعمالها الخيرية الانسانية. رقاب بوزيان.

                                 توقيف المعتدي علي جاره                                                                     

   تمكنت قوات الشرطة القضائية بالامن الحضري الثاني لولاية تيسمسيلت من توقيف شخص في الاربعينيات من العمر تورط في قضية الضرب والجرح العمدي بواسطة سلاح ابيض ساطور علي جاره التي تعود وقائعها  الي الايام الماضية اين تعرض الضحية في حدود الساعة الثامنة ليلا الي عملية ضرب التي اسفرت عن جرحه بواسطة سلاح ابيض ساطور مسببا له جروح علي مستوي اليد اليسري ولم يكتفي المعتدي بهذا بل قام بملاحقة الضحية لولا تدخل بعض المارة لفك النزاع لتتدخل بعدها مصالح الامن و توقيف المتورط ومن ثم تكوين ملف قضائي ضده قدم بموجبه امام وكيل الجمهورية الذي امر بوضعه داخل المؤسسة العقابية بولاية تيسمسيلت. رقاب بوزيان

 رغم المؤامرات اتحاد عماري يعود الي الواجهة                                                 

  عادا اتحاد عماري الناشط في بطولة القسم الجهوي الثاني رابطة سعيدة الي الواجهة بداية من الاسبوع الماضي حين انتقل الي ملاقات احدي الفرق بولاية البيض الذي انهزم فيها بنتيجة 3_1 نظرا  لنقص تحضيرات اللاعبين بسبب المشاكل التي حصلت داخل ادارة الفريق والتي اسفرت عن انسحاب رئيسها السابق الي ان الاتحاد عازم عن تدارك مافاته وهذا لايمر حسب بعض اللاعبين الا ان  توضع كل الخلافات جنبا خدمة لمصحلة الاتحاد الذي دوما يثبت  احقيته باللعب في  البطولة الجهوية كما طالب اللاعبين من المكتب الحالي  عدم التلاعب باملاك الدولة ووضع كل سنتيم في مكانه  فلا يعقل ان الفريق تاسس في السبعينيات لا زال يشبه الي حد بعيد فرق ما بين الاحياء الذي يفتقر الي ادني المقومات من حيث طريقة التسيير والحسابات الضييقة  ليس لابناء الفريق فقط وانما لكل المنطقة حتي لايعجل من عودته الي منطقة الصفر . رقاب بوزيان