طقس جيجل و كل الولايات الجزائرية خلال 24 مدة عشرة أيام طقس يورونيوز بجيجل والجزائروالعالم خلال 10أيام سا/سا 24/24

 

الكاتبة ال   قصة  وحكمة             حفية فريدة بوناب ام البواقي              01-12-2020

كان هناك عجوز يعيش مع ابنه وزوجة ابنه وحفيده، وعندما أصبح العجوز متقدماً بالسن ، لم يعد يقوى على الأكل بشكل طبيعيي حيث أصبحت يداه ترتجفان ونظره الضعيف يؤدي إلى إسقاط الطعام من يده أحيانا وذات يوم سقط طبق الطعام من يدي العجوز وانكسر ، عندها غضبت زوجة ابنه من ذلك الموقف وطلبت من الزوج أن يجد حلاً لذلك ، فكر الزوج في الأمر وخطر له أن يصنع لوالده طبقاً من الخشب ، وتجنباً لسكب الطعام على المائدة،تم إجبار العجوز على تناول طعامه وحيداً بعيدا عن العائلة ،العجوز كلما وضع له الأكل وحيداً كانت الدموع تسيل على وجنتيه، لأنه كان يشعر أنه منبوذاً في أيامه الأخيرة ،حيث أجبر على الأكل وحيداً بينما تستمتع باقي أفراد الأسرة بتناول الطعام على المائدة ،وكان حفيده ينظر إليه وسط صمت مهيب ، مع مرور الأيام أصبحت ظروف العزل تفرض على العجوز من قبل ابنه وزوجة ابنه اللذان لم يطيقاه كما ينبغي ... وبعد مرور عدة أشهر على هذا الحال توفي الزوج وأقيمت مراسم التشييع وبعد الانتهاء من تلك المراسم ، أراد الزوج وزوجته التخلص من الأغراض المتلعقة بالعجوز بإعطائها للفقراء أو إتلافها ، فجأةً ركض حفيد العجوز وأخذ الطبق الخشبي ، فسأله أباه لماذا أخذت هذا الطبق وماذا تريد أن تصنع به !!؟ عندها أجابه الطفل الصغير : أريد أن أحتفظ به كي أطعمك أنت وأمي به عندما تكبران مثل جدي ... الحكمة: كما تدين تدان  انتقاء بوناب فريدة .

 

كيف نغير من انفسنا للأحسن ؟         الكاتبة الصحفية فريدة بوناب ام البواقي         01-12-2020

في كثير من الأحيان نشعر أن هناك مشكلة حقيقة يجب تداركها في حياتنا اليومية ، لأنها تعكر صفو الحياة ، وتؤدي لحياة صعبة ، خاصة إن كانت هذه الحياة مشتركة بين رجل وامرأة ، فلا بأس ببعض المشاكل ، طالما أنها ستضفي على الحياة نوعاً من الحب والمتعة ، والحياة الكريمة الراقية ، فعندما تحدث مشكلة ما فهذا لا يعني نهاية الحياة ، ولكن تعني أن الذي سبب المشكلة كان الهدف منها تغيير نمط الحياة ، والكشف عن الطريقة الخاطئة التي كانت تسير بها الحياة. و حتى نغير من أنفسنا للأحسن بأنفسنا ، بدون أي تدخل من أحد ، فهذه الطريقة هي الوحيدة من أجل الحصول على فرص حقيقة لحياة طيبة ، فهل من الممكن أن نصل ما لم تواجهنا العقبات ، بالطبع لا ، فلا بد من وجود عقبة يجب أن نذللها للوصول إلى طريقة حقيقة نرسو بها إلى بر الأمان . وهذه  قصة عن  الرجل الذي استطاع أن يجد في نفسه موهبة حقيقة عندما كان يغني في الحمام ، فقرر أن يعيد الكرة مرة تلو المرة ، وفي كل مرة يذهب بها إلى الحمام يفاجأ بأن من في الخارج ، يخبروه بجمال صوته ، وعندما قرر أن يتشجع قرر أن يشارك في إحدى البرامج الهوائية الترفيهية ، التي يكون الهدف منها الكشف عن المواهب الحقيقة ، التي تتمتع بالصوت والقدرة على التمثيل وغيرها ، وعندما بدأ في مرحلة الغناء تطلب الأمر أن يكون هناك فتاة أمامه ، حتى يقدم مشهداً تمثيلياً يليق مع الأغنية ، وعندما بدأ في الغناء ، وجد انسجاماً من أفراد اللجنة ، وعندما انتهى من الفقرة التمثيلية والغنائية ، أشاد أفراد اللجنة بالتمثيل ، ولكنهم أكدوا بعدم قدرته على الغناء ، نظراً لبشاعة صوته ، ولكن ما أداه من مشهد تمثيلي ، أوضح أنه فنان يجب أن يخوض في مجال التمثيل ، واستطاع أن يكمل في مجال التمثيل ليفوز في آخر المطاف ، ويكمل مشواره فنياً لم يكن يوماً في حسبانه ، وهو مشواره الفني في التمثيل . المعنى أنه من الممكن أننا لا نستطيع أن نقدر مواهبنا ، ولولا الصوت البشع لما توصلنا إلى موهبة فذة كالتمثيل . وختاماً ، فإن من المهم أن يثق المرء بنفسه ، لأنك إن صدقت موهبتك ، فإنك ستستطيع أن تكون على قدر كبير من المسؤولية تجاه نفسك وتجاه الآخرين ، وعندما نثق بما عندنا ، فمن الضروري أن يصدقنا الآخرين ، ويسعدوا بما يوجد لدينا من قدرات عالية من الممكن أن نحققها مهما كانت الظروف صعبة .

 

   من اخلاقنا الاسلامية  :       الصدق و فوائده            الكاتبة الصحفية فريدة بوناب ام البوقي          01-12-2020

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إنَّ الصِّدقَ يَهدي إلى البِرّ ، وإنَّ البِرَّ يَهدي إلى الجنَّةِ ، وإنَّ الرَّجُلَ ليَصدُقُ حتَّى يَكونَ صدِّيقًا ، وإنَّ الكذِبَ يَهدي إلى الفُجورِ، وإنَّ الفجورَ يَهدي إلى النَّار، وإنَّ الرَّجُلَ ليَكذِبُ ، حتَّى يُكتَبَ عندَ اللَّهِ كذَّابًا) رواه البخاري

 إنّ من فوائد الصدق وآثاره على المسلم ما يأتي نفي :صفة النفاق عن المسلم الصادق وهو  وسيلة لإجابة الدعاء وتفريج الكربات، وسبيل للنجاة من الهلاك. وهو سبب لتوفيق المؤمن لكل خير. المسلم الصادق تتحصل له الفراسة ، حيث تظهر حجته حين تصدق لهجته وهذا من تثبيت الله سبحانه وتعالى للمسلم بالقول الثابت في الدنيا والآخرة. المسلم الصادق يكثر ثناء الناس عليه وتزداد ثقتهم به. استجلاب لمصالح الحياة الدنيا والآخرة مع الصدق. الصدق يورث في النفس الطمأنينة وراحة الضمير.  وهو سبب لحسن ألخاتمة كما أنّه سبب للثناء على المؤمن في الملأ الأعلى. كما انه سبيل للفوز بالجنة والنجاة من عذاب النار. الصادق يبلغ منازل الشهداء. ناهيك عن انه فضيلة مجتمعية ذات نفع عظيم.و الصدق يهدي إلى البر بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم المذكور اعلاه ، والبر من جوامع الكلم والتي تدل على الأعمال الصالحة ووجوه الخير. صيد الفوائد. وللصدق ثلاثة أقسام وهي : الصدق بالقلب : هو ألا يخالف ظاهر المؤمن باطنه. الصدق بالأفعال: هو أن يكون صادقاً بينه وبين الله ، وبينه وبين ألناس فلا يغشهم ولا يخلف وعوده. الصدق بالأقوال: يعني أن تتطابق أقواله أفعاله على أرض الواقع.صيد الفوائد .

 

شرطة تندوف تواصل عملها الجواري و التحسيسي للحد من انتشار فيروس كورونا            بلوافي عبدالرحمن         01-12-2020

 في إطار المحافظة على الصحة العامة، ومواصلة للعمل التوعوي و التحسيسي للحد من الانتشار السريع بعدوى فيروس كورونا، سطرت مصالح أمن ولاية تندوف برنامجا خاصا لتذكير عامة المواطنين بالإجراءات والتدابير الوقائية الواجب احترامها للحد من تفشي فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد، بالتنسيق مع مختلف الجمعيات الفاعلة في المجتمع المدني، و المؤسسات و الشركاء الأمنيين، حيث يتم من خلال حملات التوعية والتحسيس تنبيه المواطنين بدورهم الفعال في الحد من انتشار هذا فيروس من خلال امتثالهم للبروتوكولات الصحية المعمول بها، وخاصة منها التقيد باحترام مواقيت الحجر الصحي الجزئي والتحلي بروح المسؤولية و الثقافة الصحية الصحيحة وتطبيق إجراءات التباعد الجسدي و الاجتماعي ، وكذا إجبارية ارتداء الكمامة و النظافة الجسدية مع مواصلة عمليات التعقيم الشامل لكل ما يجب تعقيمه، وقامت شرطة تندوف في نفس السياق بتنشيط حصص إذاعية بإذاعة تندوف المحلية؛ ذكرى من خلالها رئيس خلية الاتصال و العلاقات العامة بالنيابة لأمن ولاية تندوف بالإرشادات والنصائح و التوجيهات المتعلقة بالحد من انتقال هذا الفيروس و من جهة أخرى ثمن المجهودات المبذولة من طرف قوات الشرطة الرامية لحماية المواطن و السهر على أمنه وراحته، هذا وتواصل شرطة تندوف حملاتها التوعوية والتحسيسية بتوزيع مطويات وملصقات.                       

 

عطل انقطاع الإنارة المفاجئ لا يزال قائما كلما هبت رياح آو تساقط مطر ببعض مناطق أدرار      أدرار : بلوافي عبدالرحمن            15-11-2020

في الوقت الذي تقول شركة الكهرباء والغاز ( سونلغاز ) أنها حسنت أو تسعى جاهدة لتحسين خدماتها، لا يزال عطل انقطاع الإنارة المفاجئ قائما كلما هبت رياح آو تساقط مطر ببعض مناطق أدرار، إذ تسببت الرياح القوية التي ضربت ولاية أدرار يوم السبت من بداية هذا الأسبوع في انقطاع الكهرباء على بعض المناطق منها مناطق بالمقاطعة الإدارية تيميمون ومناطق بدائرة أولف هذا على سبيل المثال للحصر لأننا ذكرنا ما تأكد لدينا، لأنه قد تكون هناك مناطق أخرى انقطعت بها الكهرباء ولم نعلم بها، حيث أن هناك عطل يتكرر وبقوة كلما هبت رياح قوية أو سقط مطر، بقصر أولف الكبير ببلدية تمقطن وبعض القصور المجاورة له، وهو انقطاع الكهرباء من جهات وبقائها في جهات أخرى، هذا العطل الذي لم تجد الشركة حل له منذ سنوات، و مما يلاحظ عند محاولة الشركة إصلاحه يتكرر انقطاعها مابين الثانية والدقيقة والساعة، الأمر الذي قد يتسبب في فساد بعض الأجهزة الكهربائية  لدى المواطنين ثم لا يتم تعويضها أو أصلاحها من طرف الشركة رغم إشتكاء المواطنين لدى الشركة، وذلك بسبب القيود التي تضعها الشركة للتعويض، وفي ظل تكرر مثل هذا العطل يطالب سكان المنطقة من الجهات المسؤولة التدخل لإصلاح هذا العطل المتكرر، على أن يتكرر مرة أخرى.

 

تيارت...ذكرى الفاتح من نوفمبرإستذكار لبشاعة جرائم المستعمر      تقرير فاطمة الزهرة عزالدين        15-11-2020

 في الذكرى 66 لاندلاع الثورة التحريرية قام والي ولاية تيارت السيد محمد الأمين درامشي رفقة رئيس دائرة مهدية و الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين و كل السلطات المدنية المحلية و العسكرية و أهالي الشهداء و الجمعيات و الأكادمية الوطنية لترقية المجتمع المدني و تعزيز الوحدة الوطنية قاموا بإعادة دفن رفاه 6 شهداء بمقبرة الشهداء بزاوية سيدي ساعد ببلدية عين دزاريت وعلم من مصادر محلية أن الشهداء الستة ومن بينهم 3 نساء استشهدوا بمنطقة المكتب بواد سوسلم القريب من عين دزاريت وانتقل الشهداء الستة بالرفيق الأعلى في الثاني من نوفمبر سنة 1957 بعد ما أغارت عليهم طائرة حربية تابعة للمستدمر الفرنسي وظلوا مدفونين في هذه المنطقة إلى أن تم استظهار رفاتهم مؤخرا و إعادة دفنهم و تكريم أجسادهم الطاهرة  ويتعلق الأمربـ:الشهيد طلحة العروسي,الشهيد بوخلاط منصور, الشهيد يحياوي مسعود, الشهيدة حمزاوي عربية,الشهيدة طلحة عائشة,الشهيدة بقة مسعودة...تحيا الجزائر والمجد و الخلود لشهدائنا الأبرار

 

ولاية أدرار تحيي ذكرى يوم المهجر          بلوافي عبدالرحمن              01-11-2020

 تحت شعار انتفاضة الأحرار في دار الاستعمار، أحيت السلطات الولائية بأدرار وفي مقدمتها والي الولاية بهلول العربي الذكرى التاسعة والخمسين لمجازر17 أكتوبر من سنة 1961المخلدة ليوم لمهجر بحضور الأسرة الثورية وفعاليات من المجتمع المدني،  وكانت بداية تنفيذ البرنامج المسطر للاحتفال برفع العلم الوطني عند المعلم التذكاري المخلد لثورتنا المجيدة وشهدائنا الأبرار بساحة الشهداء وسط مدينة أدرار، ثم كلمة من طرف ممثل الأسرة الثورية بالمناسبة، وتقديم حوار من طرف تلاميذ تخليدا للذكرى، بعنوان : دور العمال المهاجرين بفرنسا في صنع أحداث يوم المهجر، وقراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء الطاهرة، كما تم وضع إكليل من الزهور أمام المعلم التذكاري، ثم توجه الوفد نحو شارع قدور بليتيم قرب مكتبة المطالعة العمومية أين تم إعطاء إشارة انطلاق مشاريع التهيئة لبلدية أدرار، ومن الشارع انتقلت السلطات إلى دار الثقافة بتيليلان، حيث حضرت ندوة حول تعديل الدستور أطرها دكاترة.    

 

الويبينار الدولي الثاني المنظم من طرف جامعة أدرار يحقق نجاحا باهرا        بلوافي عبدالرحمن             01-11-2020

 نظمت جامعة أدرار على مدى يومين متتاليين ولمدة من الزمن تفوق أو تصل إلى عشرون ساعة،  الويبينار الدولي الثاني ممثلة في مخبر القانون والمجتمع بالتنسيق مع المكتب الولائي للجمعية الوطنية الجيل الرائد، تحت عنوان : ( واقع الضوابط المهنية والأخلاقية للممارسات للإعلامية والتحديات التشريعية في البيئة الرقمية )، وحسب الإحصائيات التي تحصلنا عليها فقد وصل للجنة العلمية للملتقى 80 ورقة بحثية قبلت منها 72، بعدد مشاركين من مختلف الجامعات الوطنية والدولية وصل إلى 106 مشارك ومشاركة منهم مشاركين من خارج الجزائر وصل عددهم إلى 24 من بينهم 7 رؤوسا جلسات، وعدد مشاركين من داخل الوطن بلغ 89 مشارك ومشاركة يمثلون 27 جامعة ومدرسة عليا، وقدر عدد المشاركين من جامعة أدرار بـ 33 مشارك ومشاركة، وشاركت في الويبنار( المؤتمر) الدولي  14 دولة، وهي ( ليبيا، العراق، تونس، تركيا، أندونيسيا، فلسطين، سلطنة عمان، أمريكا، السينغال، السعودية، فطر، نيجريا، البحرين، ماليزيا )، بالإضافة إلى الدولة المستضيفة الجزائر، وتناول المشاركون في الملتقى بالدراسة العديد من المسائل التي تتعلق بالإعلام عموما والإعلام الرقمي خصوصا ومدى تأثيريه على الإعلام التقليدي في التكنولوجيا الحديثة التي أنتجت موقع للتواصل الاجتماعي وأصبح الكل يقدم من خلالها الأخبار و المعومات دون ضوابط علمية أو أخلاقية ما أنتج العديد من المفاهيم والمصطلحات، التي بات من الضروري وضع ضوابط لها، من طرف الباحثين والأكاديميين والقانونيين، وسن قوانين لها من طرف الدول وحكوماتها، وكان من ابرز توصيات هذا المؤتمر الدولي المنظم من طرف جامعة أدرار عن طريق تقنية التحاضر عن بعد والذي شهد نجاحا باهر فاق نجاح المؤتمر الأول المنظم عبر نفس التقنية بشهادة المشاركين والمتتبعين له، ضرورة سن قوانين جديدة تحكم الإعلام عامة والإعلام الرقمي خاصة يشارك في صياغتها الإعلاميين، هذا وتشهد جامعة أدرار حركية ونشاطا كبيرا من خلال استعمالها لتقنية التحاضر عن بعد بعقد ملتقيات وطنية وأياما دراسية بطريقة التحاضر عن بعد يساهم في تنظيم أغلبها مخبر القانون والمجتمع.  

 

الجميل في كل مكان وزمان.. ولكن               ام البواقي : ع فراق                15-10-2020

للجيل القديم من آبائنا وأجدادنا ميزات يختصون بها، وهي في الأصل مجموعة من الجواهر،  يحق لنا أن نفتخر بها، وعلى الرغم من أن الدارسين والباحثين الاجتماعيين يؤاخذونهم عن بعض الخصال والتصرفات، إلا أنه من جهة لا ينفون أسباب تواجد هذه العلامات أو تلك، كالجهل والعصبية. وفي بعض المرات، العنف ضد الأبناء والتعمد على تذليل المرأة، وعدم تطوير ذواتهم ومبانيهم وبعض الوسائل التي يستعملونها للعيش، معيدين كل هذا إلى الجهل المُسلط وعدم التعلم الذي فرضته عوامل قيصرية أولها الاستعمار الغاشم الذي نكّل بهم وجعل يومياتهم تتخبط في قلة الحاجة والحضيض المبرح. لكن وعلى الرغم من كل هذه الانتكاسات، تميزوا بأشياء نادرا ما تصادفها عند أجيال جاءت وعاشت بعدهم، فكثير من الأحفاد وقليل من الأبناء ممن لم يحافظوا على نفس النهج وأساليب الحياة والتعامل، لكن ما الذي يمكننا وصف به هذه الأجيال الحديثة ممن يُنعتون بجيل «الواي واي»؟!. إن أولئك القدماء ظلوا يتميزون بالوفاء بالعهد وأصحاب كلمة كما يقال شعبيا، وغالبيتهم يمقتون الكذب والتعامل بالحيل أو بالنوايا السيئة، وقصة الوفاء هذه طويلة وعريضة، لأنها تنعكس على عدة مجالات من يومياتهم، كالوفاء في تسديد الديون والوفاء مع المرأة، أي البقاء مع الزوجة الوحيدة حتى وفاتها، وعدم النظر نحو امرأة أخرى مهما كان حجم تأثيرها من محاسن ومفاتن. بعكس ممن جاء بعدهم الذين غرقوا وتمادوا في الخيانات الزوجية، سواء من جهة الرجل أو المرأة، وكذلك الوفاء في ضبط المواقيت، حيث كلما سمعت منهم إبراما لموعد،  حتى وجدتهم صادقين في أقوالهم. ناهيك عن خصال أخرى أهمها احترام المتكلم وعدم التسرع في إطلاق الأحكام، عكس تصرفات نماذج من هذا الجيل، والذين غالبا ما تلاحظهم متهافتين، يتكلمون أكثر مما يستمعون، ولا يحترمون الأكبر منهم سنا، والدليل ما نشاهده في المؤسسات التربوية بمختلف مراحلها. من جهة أخرى، لو دققت في أقوالهم وفي مجال العلاقات الغرامية مثلا، تجد أن للواحد منهم  عشرون علاقة مع الطرف الآخر، والنتيجة في الأخير أصفار على أصفار، زيادة على أنهم ينظرون إلى الجنس اللطيف على أنه مجرد جسد أو سلعة تباع في السوق لا أكثر ولا أقل، ولا يحترمون أو يضعون شارات حدودية ومتأنية للقصص أو الحالات التي تدعو إلى الاستقرار في الحياة العاطفية، بل هم منقلبون يقفزون كالفراشات من مكان إلى آخر. وهو ما جلب لهم عدة صفات سلبية، أولها التسرع والتدخلات غير الموفقة.. وحتى لا يطول بنا المقام هنا لسرد عدد من الأمثلة، فالنتيجة التي يمكن استخلاصها هي مجموعة من الأسئلة ليس إلا، لأنه من الأكيد المؤكد لوجود جيل من هذا القبيل، أسباب ومسببات عدة. فهل هو التطور المادي والآلي والرقمي الذي نعيش بين جنباته، وكثرة المغريات والمتطلبات هي من أفرزت نوعية من الأفراد يتخبطون بين وابل من التناقضات والتناطح المطلق في القول والفعل، وبين الأمنيات والأحلام وبين الواقع والحقيقة المُعاشة؟!. إنها بلا شك الإجابات التي يمكن الأخذ بها وترشيحها كي تضحى هي التفسيرات الموضوعية والمقنعة لمجموع من الإشكاليات التي لا بد من التنبه لها اليوم أفضل من غد، لعل وعسى تنجلي أمام ناظرينا بعضا من الحلول والمفاتيح للخروج من النفق المظلم الذي لم يعد دامسا فقط، بل مقززا ومرعبا وقاتلا، ليس فقط للقيم الاجتماعية المتوارثة بل لكل الإنسانية. لأنه جيل لا يُرجى منه شيئا صراحة ما دام يتصرف ويفكر بهذه الطرق والكيفيات، وهذا تحليل ليس بالمطلق، أو أن الجميع يجب وضعهم في سلة واحدة، فهناك دائما الجميل في كل زمان ومكان، لكنه للأسف قليل جدا ولا يمثل إلا نسبة 20 من المئة أو ربما أقل. المطلوب أن تنفض هذه الأجيال المتعاقبة الغبار على نفسها حتى لا تُتهم اتهاما مباشرا بأنها السبب الرئيسي في وجود أزمة أخلاقية، وأنها معاقة فكريا وعاجزة عن صنع حضارتها بنفسها.