هم ماسكو القلم وناقلو الخبر والرأي المستقل يجيدون  حمل الرسالة والآداء ، يكتبون بامتياز لتحقيق الرجاء ، يخيفون الفساد والأعداء ، رفعوا حقا صحيفة اليمامة نحو العلا

السعودية : حسناء محمد.

قطر : ايمان أحمد.

فلسطين  : شيماء مازن احمد الحرازين 

واشنطن : ق.شريف.

الجزائر : وريدة  بلعيدي

آدرار : بلوافي عبد الرحمن بن هيبة

الأغواط : لواسف محد.

أم البواقي : عيسى فراق ، بوناب فريدة.

باتنة : شهرزاد زياد.

تبسة : مصطفى مسعود.

جيجل : أحمد صباط ، صالح بولعروق ، ثريا سلطاني ، بلخلفة ايمان.

سيدي بلعباس : فرحات بلحاج.

الجلفة : خيرة منصور

سيدي بلعباس : فرحات بلحاج.

تيسمسيلت : رقاب بوزيان

 تيارت : عمار مراد

بجاية : بلقاسم إدريسي

     
 

 

 

 

             

       

              -- مئتي  (200)  عدد تقريبا على اللآرشيف انقر على هذه الكتابة لتغوص في الماضي.

   مدراء المؤسسا ت التربوية ، رؤساء البلديات ، رؤساء الجمعيات الدينية ،  أيها الطلبة ، أيها المحسنون أينما كنتم ... تبحثون عن كتب للمطالعة في كل المجالات تفضلوا بالتواصل معناعلى الرقم التالي : 62   55   45   61   06  الهاتف والفاكس    67    21   47    034

 

                                                

 
 

 ** صحيفة اليمامة نت الجزائرية فضاء لمن لا مساحة له. لذلك ندعوكم للكتابة والنشر عن حيكم ، عن ظلم المسؤول ، عن تجاوزات مسجلة ، عن كل مشاكلكم اليومية ، فقط بأسلوب نزيه ، نظيف ، بعيدا عن التجريح وخدش كرامة أي كان .دمتم أوفياء لنا **

 

   أحوال  الطقس خلال 10 أيام /////// في جيجل /////// في 48 ولاية    

 

 

قطار الموت يحصد قتيل بسيدي بلعباس   فرحات بلحاج    01-12-2017

اهتز أول أمس سكان بلدية سيدي بلعباس على خبر نزل عليهم كالصاعقة اثر سماعهم لمصرع  شاب في العقد الثاني من عمره بعد ان دهسه قطار المسافرين, الحادثة اهتزت لها نفوس المواطنين و يواصل قطار الموت يحصد الأرواح  عندما أراد الضحية قطع طريق السكة الحديدية , ليفاجئه القطار عند مدخل المدينة في الضاحية الشمالية بحي سيدي الجيلالي الغير محروسة , و يتم نقل الضحية الى مصلحة الجثث بمستشفى الجامعي لسيدي بلعباس    بينما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا حول هدا الحادث المأسوي.  بلحاج.ف.

 

مستقبل الطلب على الكهرباء في العالم العربي (تقرير البنك الدولي        تيارت : إعداد عمار كثروسي        01-12-2017

واشنطن العاصمة،  - أشار تقرير جديد للبنك الدولي صدر اليوم  15 نوفمبر 2017  الماضي    إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد تجد صعوبةً في تلبية الطلب على الكهرباء من جراء الزيادة السكانية والنمو الاقتصادي. ويُقدِّم التقرير الصادر بعنوان "تسليط الضوء على مرافق الكهرباء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" لواضعي السياسات، والهيئات التنظيمية، ومديري مرافق الكهرباء تحليلا مُوسَّعاً للأداء الحالي لمرافق الكهرباء.  يقول التقرير إن إجراء تحسينات في كفاءة مرافق الكهرباء قد يساعد على تغطية الاستثمارات التي تشتد الحاجة إليها في قطاع الكهرباء بالمنطقة، والتي يُقدَّر أنها تبلغ في المتوسط 3% من إجمالي الناتج المحلي. وتُعزَى أوجه القصور الحالية لنقص كفاءة المرافق في معظمها إلى تحديد رسوم استهلاك الكهرباء بأقل من مستويات استرداد كامل التكلفة، وأيضا إلى الخسائر التجارية، وأوجه القصور في تحصيل الرسوم، وتضخُم أعداد العاملين. ويُشدِّد التقرير على أهمية مرافق الكهرباء التي تُركِّز على تلبية احتياجات المستخدمين وتعمل بكفاءة وفعالية لتحقيق احتياجاتهم. ويُؤكِّد أيضاً على الحاجة إلى تقوية قدرات المنطقة جنباً إلى جنب مع زيادة مردود التكلفة.ويُدشِّن التقرير قاعدة بيانات الكهرباء التي أُنشئت حديثا وتُغطِّي 67 مرفقاً للكهرباء في 14 اقتصادا في المنطقة: الجزائر وجمهورية مصر العربية والبحرين وجيبوتي والعراق والأردن ولبنان والمغرب وسلطنة عمان وقطر والجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية وتونس والضفة الغربية. وتُتيح قاعدة البيانات هذه مورداً عاماً ثمينا لواضعي السياسات بتزويدهم بالمساعدة  في التوفيق بين الأبعاد المتعددة لأداء إدارة المرافق مع التشديد على الشواغل الرئيسية المتعلقة بسياسات   الطاقة كتروسي عمار

ن  هنا يتم  الإبحار  نحو  المعلوم

 

ettoyoures_elmoughareddah@yahoo.fr