الهلال الأحمر لبجاية يتكفل بالمهاجرين الإفريقيين       بجاية : اوريدة  بلعيدي   1 5-08-2020

في اطار العمل الانساني و التكفل الاجتماعي الذي يقوم به مكتب الهلال الاحمر الجزائري لولاية بجاية باشر بعملية التكفل بالمهاجرين الإفريقيين العالقون  في بجاية البالغ عددهم 54 فرد منحدرين من بلدان جنوب الصحراء على غرار مالي و نيجيريا و نيجر ...فمعظمهم قادمون من البلدان المجاورة او ما يعرف بالبلدان الحدودية للجزائر حيث يتخذ الإفريقيين الجزائر كطريق عبور للوصول لأروبا  باعتبارها بوابة القارة الافريقية من الشمال و اغلب هؤلاء يفرون من حياة البؤس و الفقر و الاضطهاد التى يعيشونها في بلدانهم فالظروف الاقتصادية و الاجتماعية القاهرة التي يعيشونها جعلتهم يركبون قوارب الهجرة  امليين بغد افضل  وحياة كريمة .و ازمة الكورونا اثرت على المهاجرين من عدة جوانب اذ اغلقت الدول حدودها مما ادى بعدم وصولهم الى  الدول المتجه اليها او العودة الى بلدانهم مما جعل من الجزائر بلد استقرار لهم ريثما تعود الحياة الى طبيعتها   و لكن فترة الكوفيد19 طويلة مما استلزم بالمؤسسات الخيرية التدخل غلى غرار الهلال الاحمر لبجاية , و في هذا السياق اكد السيد بلقاسم بوزيد رئيس المكتب لولاية بجاية  عبر امواج اذاعة الصومام الجهوية ان هؤلاء المهاجرين يستفيدون من المتابعة الصحية و الرقابة الدورية لهم من خلال اجراء الفحوصات الطبية اللازمة   و الهدف من الرعاية الصحية هو التأكد من عدم حملهم للفيروس و في حالة اصابة احدهم  يتم عزله و تقديم العلاج له بالإضافة الى التكفل بهم من خلال تقديم الطعام و الالبسة  و الصعوبة الوحيدة التي يوجهها المكتب هو عدم  ايجاد اماكن الايواء لهم.

 

قوات الشرطة بالأمن الحضري الثاني ولاية أدرار تضع حد لمجرم خطير كان محل بحث      أدرار : بلوافي عبدالرحمن        15-08-2020

من خلال المجهودات التي تبدلها قوات الشرطة بأمن ولاية أدرار في محاربة الجريمة والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، تمكنت قوات الشرطة بالأمن الحضري الثاني بتاريخ 03 أوت 2020 من توقيف مجرم خطير كان محل بحث وأمر بالقبض صادر عن جهات قضائية من أجل العديد من القضايا الإجرامية؛ منها تكوين جمعية أشرار والنصب، وقد تعاملت قوات الشرطة بالأمن الحضري الثاني لولاية أدرار مع المجرم باحترافية مكنتها من توقيفه وتقديمه أمام الجهات القضائية المختصة، وقال مصدرنا الأمني تبقى مصالح أمن ولاية أدرار مجندة 24/24 ساعة طوال أيام الأسبوع بغية الحفاظ على أمن وسلامة الوطن و المواطنين وممتلكاتهم كما تدعوهم للمساهمة في القضاء على الجريمة من خلال التبليغ على الأرقام الخضراء الموضوعة تحت تصرفهم (15-48 /17/104).

 

متورطين في قضايا السرقة بتندوف وراء القضبان    أدرار : بلوافي عبدالرحمن  15-08-2020

تمكنت مصالح الأمن الحضري الثاني التابع لأمن ولاية تندوف من وضع حد لسارقين، في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك على إثر دوريات من طرف أفرادها و تكاثف المجهودات  من طرف المواطن مع شرطته و تحليه بثقافة التبليغ عن المجرمين المطلوبين و المعروفين لدى مصالح الشرطة، تم وضع خطة محكمة لغرض الإطاحة بالمشتبه ضلوعهما في قضايا سرقة و اعتداءات، متفاوتة من حيث الزمان والمكان، بقطاع الاختصاص، وعلى أثر ذلك تم توقيفهما، وبعد التحقيق المفتوح من طرف مصالح الأمن الحضري الثاني معهما تبين أنهما متورطان في جرائم سرقة حديثة بقطاع الاختصاص و يتعلق الأمر بالمدعو ( ب. س ) بالغ من العمر 19 سنة ، و القاصر المدعو ( ي.ي ) من مواليد عام 2004، هذا و قد تم تقديم المشتبه فيهما سالفي الذكر أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة تندوف ، حيث صدر في حق المدعو ( ب. س ) 18 شهرا حبسا نافذا مع الإيداع بالجلسة و غرامة مالية قدرها 100.000 دج ، بشأن قضية تكوين جمعية أشرار لغرض ارتكاب جنايات السرقة بتوافر ظروف الليل، التعدد، الاعتداء و الكسر، وتم كذلك إيداع القاصر المدعو ( ي.ي ) بمؤسسة إعادة التربية من طرف السيد قاضي الأحداث بمحكمة تندوف، وقال مصدرنا الأمني تبقى مصالح أمن ولاية تندوف مستعدة و باستمرار لحماية المواطنين في أرواحهم و ممتلكاتهم في كل الأوقات و الظروف، و ما على المواطنين إلا التحلي بثقافة التبليغ و التعاون مع شرطتهم من أجل مجتمع تندوفي آمن. 

 

قوات الشرطة بالأمن الحضري الثالث بأدرار تضع حدا لسارقين خطرين          أدرار : بلوافي عبدالرحمن        15-08-2020

في إطار المجهودات المبذولة من طرف قوات الشرطة بأمن ولاية أدرار في محاربة الجريمة والحفاظ على أمن و سلامة المواطنين وممتلكاتهم تمكنت فرقة الشرطة القضائية التابعة للأمن الحضري الثالث بأمن ولاية أدرار من وضع حد لسارقين كانا يمتهنان السرقة من داخل المنازل تحت طائلة التهديد، وقائع القضية تعود إلى تاريخ 30 جويلية 2020، بناءا على شكوى رسمية تقدمت بها أحدى المواطنات مفادها تعرضها للسرقة من داخل مسكنها العائلي من طرف مجهولين والتي مست حلي من المعدن الأصفر وهاتف نقال متعدد الوسائط إضافة إلى العديد من الأغراض، مع التعدي على صاحبة المسكن وتهديدها بالقتل من خلال سلاح ابيض، قوات الشرطة وفور تلقيها الشكوى باشرت عمليات البحث والتحري للوصول للفاعلين ليتم التعرف على أحد الأشخاص المشتبه فيهما، ومباشرة رسمت قوات الشرطة التابعة للأمن الحضري الثالث خطة محكمة لتوقيف المشتبه به، والذي تم القبض عليها وتحويله إلى مقر الأمن لاستكمال التحقيق، مع استرجاع بعض الأغراض المسروقة التي وجدت بحوزته وأعترف بالأفعال المنسوبة إليه، كما تم التعرف على الشريك أخر له في الفعل الإجرامي وتوقيفه، وتقديمهما بتاريخ 03 أوت 2020، أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة أدرار حيث صدر في حق المتهمين أمر بالإيداع رهن الحبس المؤقت.