هم ماسكو القلم وناقلو الخبر والرأي المستقل يجيدون  حمل الرسالة والآداء ، يكتبون بامتياز لتحقيق الرجاء ، يخيفون الفساد والأعداء ، رفعوا حقا صحيفة اليمامة نحو العلا

 
فلسطين : شيماء مازن احمد الحرازين

السعودية : حسناء محمد.

قطر : ايمان أحمد.

واشنطن : ق.شريف.

الجزائر : وريدة  بلعيدي

آدرار : بلوافي عبد الرحمن بن هيبة

الأغواط : لواسف محد.

أم البواقي : عيسى فراق ، بوناب فريدة.

باتنة : شهرزاد زياد.

تبسة : مصطفى مسعود.

جيجل : أحمد صباط ، صالح بولعروق ، ثريا سلطاني ، بلخلفة ايمان.

سيدي بلعباس : فرحات بلحاج.

الجلفة : خيرة منصور

سيدي بلعباس : فرحات بلحاج.

تيسمسيلت : رقاب بوزيان

 تيارت : عمار مراد

  بجاية : بلقاسم إدريسي

 

 

      للتواصل مع الحماية بجبجل 24/24 سا : الرقم المجاني  14و رقم الثابث :034.50.18.32

       

              -- مئتي  (200)  عدد على اللآرشيف انقر على هذه الكتابة لتغوص في الماضي.

  أيها الطلبة الكرام أيها الأساتذة الأفاضل أصحاب المكتبات المحترمين أينما كنتم ،  أصحاب المكتبات المحترمون أينما كنتم ، أطلبوا قائمة المراجع.  التخصصات  الحالية : MANAGEMENT --- PHYSIQUE --- BIOLOGIE --- DROIT ET JOURNALISME --- MÉDECINE --- ARCHITECTURE --- ART SCIENCES HUMAINES --- SPORT --- LIVRES DIVERS
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الهندسة المعمارية / اقتصاد- محاسبة / الأدب / تكنولوجيا / اعلام آلي / رياضيات / فيزياء / كيمياء / تاريخ - جغرافيا / زراعة / صحافة واتصال / علم الاجتماع / صحافة واتصال / علم النفـس / فلسفة / فنون وأثار / قانون / معاجم / معارف ومكتبات /  
 شروط البيع : التسديد المسبق      الهاتف / فاكس : 67 21 47 (034)    النقال : 62 55 45 61 06    ملاحظة : هذه الخدمة تتم بالتعاون  بين دار اليمامة ومؤسسات أخرى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 (اختاروا كتابكم النادر ودار اليمامة بجيجل تتكفل بالتغليف والإرسال في رزم وطرود ، عبر الناقلين الخواص ، البريد المضمون وورقة الإسلام (الوردية).    طريقة التسديد : يكون بحوالة إلكترونية  أو حوالة صك بريدي ...  ... اختاروا كتابكم النادر ودار اليمامة بجيجل تتكفل بالتغليف والإرسال.في وقت  قياسي.      علبة التواصل  oiseourar@live.fr      -أنقر  وشاهد على صفحة إشهار كتبنا الصادرة قبل ايام  ////

 

                                                

 

 ** سيستمر النشر على صفحات فضائنا هذا طيلة فصل الصيف 2017 ، لذلك ندعو جميع صحافيينا مواصلة التنوير بالحقيقة وتوفير حق المواطن في الإعلام. ندعوكم بكل صدق لأجل المساهمة بالمواضيع والمقالات...كما يفعل المثقفون في البلدان المحترمة **

 

 قائمة الكتاب :الجامعي، الديني، العلمي، الإقتصادي، الأدبي، الصحي، قواميس، تاريخ، موسوعات...الكتاب الشبه مدرسي (المستوى الثانوي، المستوى المتوسط، المستوى الإبتدائي)للإتصال:62 55 45 61 06    

   أحوال  الطقس خلال 10 أيام /////// في جيجل /////// في 48 ولاية    

 

 

                                       صحيفة اليمامةنت الجزائرية تهنيء

 بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك يتقدم طاقم صحيفة اليمامة نت الجزائرية وصحافييها بأحر التهاني  وأطيب التبريكات والأماني إلى كل القراء اينما وجدوا فضلا عن الشعب الجزائري وكل الشعوب العربية والإسلامية المؤمنة بالتقدم والرقي والتطوير والتغيير والتي تتمنى حدوث عاصفة هوجاء تودي بالمنحرفين عن خط الأمة في الخليج خصوصا أولائك الذين هدروا المال العربي الإسلامي وعاثوا في اليمن والعراق وسوريا وليبيا فسادا وحربا مدمرة ، وطفقوا يتربصون بمنظمة حماس في الأراضي الفلسطينية وهي صانعة المقاتلين والأبطال والساعية لحرير الأرض الطاهرة . . . نصر الله فلسطين وحرر شعبها من نير المستعمر الإسرائيلي اللهم ، آمين آمين يار بالعالمين.

 

 

   من وحي العيد :  بأية حال عدت يا عيد ا بالجد العاثر أم بالجد السعيد      مسعود مصطفى      22-06-2017

بأية حال  عدت يا عيد أبالجد العاثر أم بالجد السعيد أنت بشير لهذه الأمم التي تحتفل و تنتهج باستقبالك لما ترجوه من حسن الفال أم أنت لها نذير بدوم الشقاء و استمرار البلاء أم أنت كما في حكم الواقع ظرف تتكيف تما لابست على السعداء بالسعادة و هو من مكسبهم لا من كسبك و على الأشقياء بالشقاء وهومن علمهم لا من علمك أنت عيد ختم السنة و رقيب الأعمال السيئة و الحسنة فقل لنا بما اطلع هلالك و سن في الإسلام إنزالك ماذا حملت الحقيبة للعام الماضي من أعمال المسلمين و أحوالهم و يمينا لو لنطقك الله الذي انطق كل شيء أدليت شهادة الحق فيهم بنصها و لادللت حقيقة أمرهم عن فضلها و لقلت غير كاذب أن العام الماضي اظلمهم و هم ساهون و فارقهم بالأمس وهم لاهون قلا رأيا نافعا و لا وطنا مغصوبا وكل ما قطعوا فيه أنات أحاديث لم يملها العقل و أقوال لم يصححها النقل و نزاع بينهم جدال و غلوا و تقصير  ليس بينهما اعتدال شقاق مع القريب ووفاق مع الغريب و كفر بالاتحاد و إيمانا بالإلحاد لا ينوي الأجنبي أكثر مما كانوا ودانوا بطاعته أعظم مما دانوا و أضاعوا من مصالحهم و أوطانهم و حرمانهم أضعاف ما دانوا و لولا أربع هن في أعمالهم لمع وفي عامهم جمع لكانت صحائفهم في هذا العام كصحائف الفجار ليس فيها حسنة.