translate

 

 Mon Site Gratuit : Horloge Virtuelle pour site internet

 

 

 
 
 
 

    

 
 
 
 
 
 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

هم ماسكو القلم وناقلو الخبر والرأي المستقل يجيدون  حمل الرسالة والآداء ، يكتبون بامتياز لتحقيق الرجاء ، يخيفون الفساد والأعداء ، رفعوا حقا صحيفة اليمامة نحو العلا

فلسطين: شيماء مازن احمد الحرازين.

السعودية: حسناء محمد.

قطر: ايمان أحمد.

واشنطن: ق.شريف.

آدرار: بلوافي عبد الرحمن بن هيبة.

الأغواط: لواسف محد.

أم البواقي: عيسى فراق ، بوناب فريدة.

باتنة: شهرزاد زياد.

بجاية: نصيرة تمورت.

البليدة: معمر عمران ، هاجر حجاجي (تعتمد قريبا).

تبسة: مصطفى مسعود.

الجزائر  العاصمة : العربي  سفيان

جيجل: أحمد صباط ، صالح بولعروق. ثريا سلطاني.

سيدي بلعباس: فرحات بلحاج.

وهران : حنان بن طالب.

بومرداس: محمد حيرش

عين تيموشنت : فاطمة عمامرة

تيسمسيلت: رقاب بوزيان

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 

 

 

طالعوا العدد 179 على الآرشيف

تفاصيل عن التكوين الميداني للصحافيين المبتدئين،المتخرجين وهواة الكتابة ... ص : تغريدة اليمامة

 

** ستواصل اليمامةنت الصدور خلال العطلة،وعليه نرجو من كل الزملاء مواصلة الكتابة،حتى وهم يخلدون للراحة ذلك ضمانا لاستمرارية التواجد **

 

   أحوال  الطقس خلال 10 أيام /////// في جيجل /////// في 48 ولاية    

االعدد  180   ...  زروا  الأركان وطالعوا مباشرة المواضيع والأخبار والمقالات المنشورة 

 

  إعلان مجاني : أيها القادمون الى جيجل، منازل للكراء مجهزة في انتظاركم. للاتصال 24/24  شكلوا

  رقم الهاتف 45 - 06 - 24 - 76 - 06

 

متابعة دقيقة للمشاريع المهيكلة بالولاية   خلية الإعلام بولاية جيجل 22-08-2016

ي إطار الإجتماعات الدورية المخصصة لمتابعة مدى تقدم أشغال مشروعي مركب الحديد و الصلب ببلارة و الطريق المنفذ جن جن – العلمة، ترأس السيد العربي مرزوق والي ولاية جيجل يوم الأحد 21 أوت 2016 إجتماعين خصصا للإطلاع على وضعية المشروعين على أرض الواقع و مناقشة التدابير الكفيلة بتجسيدهما في أقرب الآجال الممكنة بالنظر لأهميتهما في تطوير النشاط الإقتصادي  بولاية جيجل و الولايات المجاورة.  

 حسب التقرير المقدم خلال الإجتماع المخصص لمشروع مركب الحديد و الصلب لبلارة، فالوضعية الحالية للأشغال تشير إلى إنجاز 1336 وتد من مجموع 1581 وتد مبرمج للإنجاز أي بنسبة تقدم تقدر بـ 84 بالمئة. كما يشير نفس التقرير إلى تقدم بنسبة 78 بالمئة في أشغال تحسين الأرضية و تقدم أشغال الهندسة المدنية بالنسبة للدرفلة  (LAMINOIRE)الأولى بالمركب. 

  فيما يخص عملية تدعيم ورشات إنجاز المركب باليد العاملة، فيشير التقرير إلى توظيف 1400 عامل لحد اليوم في إنتظار إنطلاق عملية إنجاز وحدة الإختزال المباشر خلال شهر أكتوبر المقبل و التي أسندت أشغالها للشركة الأمريكية MIDREX. 

 بالنسبة لمشروع الطريق المنفذ جن جن – العلمة، فبالإظافة  إلى إنطلاق أشغال نفق بطول 1800 متر بمنطقة تاكسنة من طرف شركة تركية، يشير التقرير المقدم خلال الإجتماع المخصص لهذا المشروع، إلى الإنطلاق في عملية إنجاز 12 جسر من أصل 17 جسر مبرمج  بمسار الطريق الواقع بإقليم ولاية جيجل و تهديم 62 بناية من أصل 156 بناية. كما سيتم إنجاز جسر بطول 01 كلم لتفادي عملية هدم حوالي 48 بناية ببلدية بني ياجيس. 

فيما يخص تدعيم ورشات هذا المشروع بالوسائل المادية و البشرية، فيشير التقرير إلى إرتفاع عدد العمال من 944 عامل خلال شهر جوان 2016 إلى 1258 عمال خلال شهر أوت الحالي كما إرتفع عدد الآليات العاملة بمختلف الورشات من 330 آلية خلال شهر جوان 2016 إلى 364 آلية خلال شهر أوت الحالي. 

  تجدر الإشارة أنه نظرا للأهمية الكبرى التي يحتلها مشروع الطريق المنفذ جن جن – العلمة ، فإن مستشار السيد الوزير الأول يقوم رفقة والي الولاية بزيارات ميدانية دورية إلى الولايات المعنية بمسار الطريق (جيجل-ميلة و سطيف) للوقوف على مدى تقدم الأشغال   و رفع كل العراقيل التي قد تتسبب في تعطيل المشروع.

 أمن الأغواط يحتفل بذكرى اليوم الوطني للمجاهد و مؤتمر الصومام   الأغواط : محمد الواسف 21-08-2016

في إطار الاحتفال بالذكرى المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد 1955 م و مؤتمر الصومام 20 اوت 1956 م، وعلى غرار باقي ولايات الوطن قامت مصالح أمن ولاية الأغواط بإحياء هذه الذكرى الغالية، من خلال تنظيم محاضرة لفائدة عناصر الشرطة من مختلف الرتب،على مستوى مركز التكوين والتحضير بأمن الولاية، نشطها المجاهد أمين المنظمة الوطنية للمجاهدين السيد لبتر مداني، حيث تطرق من خلالها إلى محطات تاريخية تمثلت في انعقاد مؤتمر الصومام الذي وضع مسار الثورة التحريرية على الطريق الصحيح وخرج بالعديد من القرارات، وهجمات الشمال القسنطيني التي فكت الحصار على الأوراس ، ليختتم النشاط بالتكريمات. محمد لواسف

جيجل    والي الولاية يشرف احياء ذكرى يوم المجاهد بسيدي معروف          احمد  صباط        20-08-2016

 اشرف والي الولاية العربي مرزوق ، يوم  امس الأول ،ببلدية سيدي معروف ( 70 كم شرق  عاصمة الولاية )  على فعاليات  احياء ذكرى يوم  المجاهد  ، المصادف  للعشرين  اوث  من كل سنة    استهل برنامج  احياء  هذه   الذكرى ، بالتوجه  الى  النصب التذكاري ، الذي يحمل قائمة شهداء المنطقة،     الكائن بوسط  البلدة ، اين   وضعت باقة من  الزهور  على  اضرحتهم ، و قرئت  فاتحة الكتاب   على ارواحهم  الزكية  ، بعد  ذلك عاين  الاشغال التي توشك  على نهايتها  بالمسجد  المجاور ، واطلع على مختلف اقسامه ، مؤكدا على اهمية  صيانته والسهر  على نظافته ، وتفتحه  على تعليم  القرآن ، واصول الشريعة  الإسلامية السمحاء، ثم اشرف على وضع  حجر الاساس ، لإقامة نصب تذكاري  باحدى الساحات  العمومية ، واطلاق  تسميات   ، محمد  بوقزيوة ، بولصبع مسعود ، زطيلي  محمد  على شوارع  داخل  البلدة ،  كما اشرف  على عملية  اطلاق الغاز  الطبيعي  لتزويد  40  مسكنا  ، بأحد  الأحياء الشعبية ،  ليودع  المستفيدون  والى الأبد ، قارورة  غاز  البوطان ، التي  ارقتهم لعقود  مضت ، كما اغتنم  الوالي اثناء  العودة ، الفرصة  لمعاينة اشغال  طريق العقبية ، الذي رصت له 35  مليون دينار جزائري ، ستنتهي عملية  اصلاحه  خلال الخمسة  اشهر القادمة ،  ليفك  العزلة على هذه   المنطقة  نهائيا      وبالمركب الجواري  الرياضي ، اضطلع الوالي  ،  على بعض الاجنحة المخصصة للخياطة  والطرز ، والصناعات  التقليدية المحلية ، و الحركيات المختلفة في  رياضة  الكراطي  ، بالإضافة الى صور  للقادة التاريخيين ،  واجزاء  من  طائرة   ميغ ، اسقطها  المجاهدون  ابان  الثورة التحريرية ، وبالقاعة  الكبرى ،  تعاقب  على المنصة ، بعض الخطباء  ، الذين  اجتهدوا ،  لابراز  ابعاد  ومغزى ، 20 اوث  ،  كذكرى مزدوجة  ، ترمز  لهجومات  20 اوث 1955،  على  مراكز  الاستعمار  ،   ومزارع  المعمرين   ،  في الشمال القسنطيني ، وذكرى انعقاد  مؤتمر الصومام ، في 20 اوث  1956  بجبال ايفري   ، الذي  اعطى للثورة هيكلة تنظيمية جديدة ، وتقسيما جغرافيا   مناسبا ، ساعد  على  تجدرها  وانتشارها  ، عبر كامل  التراب الجزائري ، وانتهى الحفل  بتكريم   بعض  المجاهدين ، وابناء وارامل  الشهداء ، تقديرا  وعرفا  لهذه الشريحة ، التي  ضحت  كثيرا من اجل حرية  و استقلال علما  ان  احتفالات   وافراحا مماثلة ، تم  نظيمها  بباقي  بلديات   الولاية.  

جيجل : قطاع السياحة  ... عبد الوهاب نوري قي زيارة عمل وتفقد  ناجحة  لولاية جيجل  : احمد  صباط  18-08-2016

 قام  عبد  الوهاب نوري ، وزير التهيئة العمرانية   والسياحة   والصناعة التقليدية ، يوم الخميس الفارط  ،  بزيارة عمل  وتفقد  ،الى ولاية جيجل  ،  اطلع   فيها على وضعية قطاع  السياحة بالولاية ،من خلال  معاينته  لبعض مناطق   التوسع السياحي، التي انتهت  تهيئتها، ولم يبق  سوى تجسيدها عماليا على ارض الواقع ،من   قبل  المستثمرين الخواص ، الذين  ابدوا استعدادهم  للاستثمار في هذا المجال ، كما    زار بعض   المرافق  الفندقية  ،التي انجزت حديثا ، بمعايير ومواصفات  راقية ،ستدخل حيز الاستغلال  في  الأسابيع القادمة   ووقف على بعض  الفعاليات الصيفية  ،    التي  تجري   عادة  على  مستوى الشواطئ  استهل عبد الوهاب نوري ، رفقة والي الولاية ،  العربي مرزوق ،  الذي دخل من عطلته القصيرة ، زيارته  للولاية ، بالتوجه  الى الكهوف العجيبة ، التي  تقع  ببلدية   زيامة منصورية  (على بعد 30  كم غرب  عاصمة الولاية ) ،  حيث  تجول  داخل  مغارتها   ،  المكتشفة   سنة 1917  ،  اثناء شق  طريق الكورنيش ( جيجل ـ بجاية) ، وتلقى شروحات ضافية  حول ، تاريخ  هذا المعلم  السياحي النادر ،   والتعريف  بالأشكال العجيبة ، التي  كونتها  الطبيعة  في تفاعلاتها ، عبر  المئات من السنين ، فجاءت في شكل نماذج    من الحيوانات  المختلفة ، وتمثال الحرية  بأمريكا ، ثم الصواعد  والنوازل البلورية ، التي لا تنمو  الى بسنتمتر واحد كل 100 سنة ، بالإضافة  الى الاصوات الموسيقية التي تحدثها، بعض الأشكال داخل المغارة ، وهي  تحافظ   بداخلها على درجة حرارية ثابتة ، على مدار  السنة كلها ، تقدر  بـ  18  درجة ، وفي عين  المكان  ، تم عرض   مخطط  التهيئة  السياحية ، لمنطقة التوسع السياحي ، بـ "  دار  الوادي"  وقد عاين  الوزير نوري ببلدية العوانة  ،  اشغال انجاز ميناء الصيد  والنزهة ، التي تكاد  تنتهي  به  الاشغال ، بعد  التلكؤ  الذي عرفته ، في السنوات  الأخيرة ، وسيشكل هذا  الإنجاز ،  قطبا سياحيا  واقتصاديا   كبيرا مستقبلا ، يساهم  في تطوير العوانة ،والدفع بتنميتها  قدما  الى الأمام ، خاصة ان منطقتها السياحية هي  جاهزة تماما ، لاستقبال مشاريع  هامة ، منها  فندق  صنف 04نجوم بطاقة 480  سرير ، و 04  فنادق  بسعة  250 سرير ، من صنف نجمتين (02) ، ثم 55  " بانغالو" ، 31  فيلا ،  و  مركزين تجاريين ، وبهذا  تكون  العوانة مرشحة ، خلال السنوات القادمة ،  لأن تحتل المراتب الأولى  في مجال الترقية السياحية    وبمنطقة الرابطة ببلدية جيجل ،  وقف الوزير  بفندق ( دار العز ) ، الذي  يدخل  في اطار الاستثمار   الخاص ، وهو  يتسع  لـ 100  سرير،  به 03  مطاعم    بطاقة 600 صحن ، يتوفر على تجهيز  عصري ، يرتقى  الى المستوى  المطلوب ، ربما هذا المرفق  ، يشكل  نقطة التحول   بين  مرحلتين ، المرحلة السابقة التي قامت  على" البريكولاج "،  والمرحلة اللاحقة ، التي تؤسس لسياحة   تقوم على  الثقافية السياحية ، والاحترافية و المهنية   وبعد معاينة  الوزير اشغال مشروع  تهيئة الواجهة البحرية ، بحي  عسعوس ، التي ستشكل  متنفسا سياحيا كبيرا مستقبلا ،  وكذلك معاينة  شاطئ  كتامة ،  اطلع الوزير على  ظروف  المصطافين  هناك  ،  ليتجاذب  اطراف  الحديث مع   بعضهم ، ومعرفة  رأيهم ، حول  ظروف  الاستقبال  التي خصصت  لهم  ، حيث  كانت الإجابات مطمئنة  ومرضية  ، عبروا على  ارتياحهم ، لقضاء عطلتهم   في  ولاية جيجل   الجميلة ،  الهادئة ، الآمنة ، كما  حضر بشاطئ كتامة  نهائي كرة الطائرة اناث ،  الذي  جمع بين  فريق بجاية والجزائر العاصمة ، وفازت به البجاويات  بنتيجة اثنين مقابل صفر ، وفي خضم  هذه  الأجواء الصائفية ،  التقى الوزير  بشباب  الجنوب ، الذي فضل ولاية جيجل ، لقضاء  عطلتهم فيها  ،  استقبلوه  بأغاني  ترحيبية حارة ، تعبيرا على فرحتهم   وابتهاجهم ، لوجودهم  فوق الرمال الذهنية ، بشاطئ كتامة ، التي  تلامس  مياه  البحر ، في كل مد  وجزر ،   حاملة معها النسيم  العليل ، الذي يلطف   الأجواء  وينعشها ، ويجعل من البحر الملجأ  ، الذي  لا غنى عنه ،  التقطت الصور  التذكارية  الجماعية ،  وعمت الفرحة ، قلوب هؤلاء الشباب  الذين انتقلوا  من جنوب البلاد  الى شمالها ،  بحثا  على هذه  اللحظات من السعادة   فأدركوها   استمع الوزير  بقاعة المداولات  بالمجلس الشعبي الولائي ، الى عرض حول القطاع ، و كذلك  عرض آخر  حول  مخطط  التهيئة  للولاية  ـ  PAW ـ ،   ثم التقى بالمتعاملين  والمستثمرين  في قطاع السياحة ،  وتابع   باهتمام  بالغ  كلمة  والي الولاية ، العربي مرزوق  ، الذي  رحب فيها  بالوزير  عبد الوهاب نوري ، المعروف  بصراحته  وجرأته  الكبيرة  ،معبرا على ارتياحه  للقرار الذي اتخذه  الوزير   ،المتعلق  بتطهير   مخطط  التهيئة  على مستوى الولايات  ،  الذي يدعم  ويعزز   المجهودات المبذولة التي   شرعت  فيها الولاية  ،  منذ قرابة   السنة ، رغم  صعوبتها ،  لأن المعالجة   تقتضي  المرور   على العدالة وجوبا ،  للفصل  في مختلف الملفات ، وان القرار  الذي  اتخذه  معالي ،  المتعلق  بإنشاء لجنة وطنية للإشراف على تطهير القطاع ، سوف  يساعدنا  اكثر على تخطي العقبات المعترضة ، كما اثار  الوالي  ، مشكلة    الإسراع  ، في انطلاق  عمليات  التطهير و الإستثمار  ، مذكرا  بالعمليات  التي استفاد منها المستثمرون الخواص ، ومازال الجهد  مستمرا ، لتمكين  كل الراغبين ، من الحصول على العقارات اللازمة، على اللا  تتوقف هذه الوثيرة  لأي سبب  كان ،  لتغيير  وجه  القطاع من الاساس   وقد  ختم  الوزير   زيارته  الى   ولاية جيجل بندوة صحفية ، تطرق فيها  الى اهم  الإجراءات المتخذة ، لتطهير القطاع  ، من بعض  العوائق التي   شابته ،  في  المراحل  السابقة ، وبحكم الواقع  الاقتصادي  الذي   تمر  به  الجزائر ،  فان اختيار   السياحة الى جانب  الفلاحة والصناعة ، اصبح ضرورة  حتمية ، لمواجهة التحديات  والضغوط  التي فرضتها عملية ، انخفاض   سعر النفط ، واوضح  الوزير ان هذه الزيارة تندرج  في اطار العمليات ، التي تقوم بها الوزارة ، للوقوف  على واقع القطاع ، وما تم انجازه ،  وما ينبغي القيام  به   في المستقبل، وما  لفت  انتباهه  بصفة  خاصة في  ولاية جيجل ، عدم  تطابق  المعطيات الرسمية ، مع الواقع المعيش ،حيث  توجد   على مستوى   الولاية ،   19  منطقة  للتوسع السياحي رسميا ، لكن  عمليا  لا يوجد  هذا العدد، لذلك اعتبر الوزير عدم  تطابق المعطيات مع الواقع   ، هو فشل  في حد  ذاته ، لأن هذه  المناطق   قد تعرضت    الى اعتداءات  صارخة ،حولتها الى مناطق  عمرانية  فوضوية ،  لذلك تم انشاء لجنة وطنية ، للنظر  في تطهير هذه  المناطق ، عبر الـ 14  ولاية الساحلية ، للإطلاع على كل  واحدة  منها، وهل  هي  مازالت صالحة لاستقبال الهياكل  السياحية ، او تغير حالها ، وستعالج  هذه  المقاربة الميدانية ، وضعية   المناطق  السياحية ، واحدة  بواحدة  ، وسيتصدر  مرسوم  جديد  لتحديد  مناطق  التوسع السياحي الحقيقية لاحقا ، للإنطلاق  بجدية  وحزم ، من اجل  تنمية فعلية حقيقة للقطاع  ، بمشاركة  المستثمرين  الجديرين  بالثقة ،الذين لهم  الرغبة  في  الاستثمار ،  وحبهم   للجزائر ، للخروج  وبصورة نهائية  من  مراحل  " البريكولاح"  ، هذه الوثبة  لا  تتحقق  الا بمشاركة المستثمرين الخواص ، لأن  وقت  الدولة التي  تقوم   بكل شيء  قد مضى ، ونوه الوزير بالمجهودات  التي يقوم بها الوالي ، من اجل  فرض  النظام في هذه  الولاية، بمحاربة  البناءات غير الشرعية  ،  التي  تنم  عن  سلوكات سلبية   وانحرافات  خطيرة  ،  واكد  الوزير ، الى ان  المشاريع الجدية ، فقط  في مجال الاستثمار السياحي ، هي  التي  تعتمد  ، ويمنح  لها   كل  الدعم  والمرافقة ، وما دون ذلك لم  يعد  المجال  مفتوحا  ، لكل ما هو  عبث  ، وضرب الوزير  المثال  بفندق  دار العز ،الذي كان  محل  زيارته ، و الذي  يستوفي   كل  الشروط ، وان صاحبه  يستحق كل  الدعم  والتشجيع ، لأن مثل  هذا  النوع  من المستثمرين ، تحتاجه   الجزائر   وقد  اعطى  الوزير  تعليمات ، لإلغاء  مرسوم 88  ، الذي  لم يعد  يستجيب لمتطلبات  المرحلة ، وتنصيب لجنة وطنية ،  تجوب الوطن  من شرقه الى غربيه ، ومن شماله  الى جنوبه ، لتطهير مناطق التوسع السياحي، والخروج  بخريطة  وطنية ،  واضحة المعالم ، يمكن  الاعتماد عليها في  تطوير هذا القطاع  النهوض  به   مستقبلا     هذه الزيارة  الوزارية   الناجحة ،  فاجأت   الوزير ،   بملاقاته  أحد  زملاء الدراسة  ، بثانوية  بن  بولعيد  بباتنة ، الذي  لم  يراه  ، منذ  44  سنة  خلت ، هو الزميل  الصحفي  بوكالة  الأنباء الجزائرية،  عبد  الحميد  زواد ،  هكذا  يكون  الصيف  جميلا ،  والزيارات  الميدانية ،  تتمخض  على مفاجآت  سارة

انتخابات ما بين الواقع والتحدى فى غزة المحاصرة    فلسطين المحتلة : فاطمة جبر العطاونة       15-08-2016

عقدت أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا ندوة ويوم دراسى حمل إسم (إنتخابات البلدية بين الواقع والتحديات ) وسط حضور لفيف من الشخصيات الإعتبارية والأكاديمية وعدد من القوى الوطنية والإسلامية فى قطاع غزة من بينهم الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والرياضة الأسبق ورئيس الأكاديمية والأستاذ / أشرف جمعة ممثل عن حركة فتح وعضو المجلس التشريعى والدكتور/ ذو الفقار سويرجو ممثلا عن حركة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين . إفتتح الورشة الباحث خليل حمادة والدكتور محمد المدهون رئيس الأكاديمية متحدثا عن اهمية انتخابات البلديات وواقع هذه الحالة الفلسطينية فى ظل التحديات الكبيرة والواقع الصعب الذى يعيشه القطاع من ظروف إجتماعية وإقتصادية وسياسية صعبة فالقادر على إنجاح هذه المرحلة التى تعد مرحلة ديمقراطية فى حياة الشعب وأن اللون السياسى ليس مصلحة فلسطينية وغايتها خدمة المواطن وتمحورت الورشة بإتجاه الإنتخابات ومدى إنعكاسها على الواقع السياسى نتيجة الوضع الفلسطينى الراهن وحالة الإنقسام التى يحياها شعبنا الفلسطينى منذ أكثر من تسع سنوات . فالجميع يعلم أن القوى الوطنية والإسلامية تسعى لوحدة الهدف والمصير فدخولها بشكل إيجابى فى إنتخابات البلديات المقررة فى الثامن من أكتوبر لهذا العام يعزز التأكيد على إنهاء الإنقسام ووحدة الوطن وخدمة المواطن ومن جانبه أشار النائب فى حركة فتح أشرف جمعة إلى أن الحركة تسعى لإنجاز المصالحة التوافق الوطنى وإتمام انتخابات البلدية كونها تؤسس لشىء إيجابى بخدمة المشروع الوطنى الفلسطينى وعلينا مجابهة الإحتلال وتقوية الجبهة الداخلية لشعبنا وشدد جمعة أن حركته ستشارك بالإنتخابات فى قائمة موحدة واحدة , ودعا لضرورة الإلتزام بميثاق الشرف الذى ينظم العملية الإنتخابية والتنافس وألا نؤسس لمجتمع مبنى على الكراهية والحقد فمبدأ الشراكة السياسية منهج لابد منه . وفى سياق مختلف أكد القيادى بالجبهة الشعبية سويرجو أنه ان الاوان للوحدة فشعبنا يعيش ظروفا صعبة داعيا لتشكيل قوائم وطنية فالقوى اليسارية الخمس أعلنت مشاركتها فى قائمة واحدة فى هذه الإنتخابات . وعلينا أن نواجه مخاطر وتحديات هذه الإنتخابات كونها حق قانونى وديمقراطى ووطنى وإختيار نخب أكاديمية تلتزم بتحقيق الخدمات لشعبنا . وتأتى هذه الورشة على هامش العديد من ورش العمل والندوات التى تقيمها الأكاديمية تمهيدا لمؤتمر الأمن القومى الفلسطينى الرابع.

رغم حصار غزة : أكتشاف علمي جديد         فلسطين : فاطمة جبر العطاونة (قناة النعيم) // مراسلة صحيفة اليمامة الجزائرية    15-08-2016    الصورة : لمراسلتنا (أدناه مع الطبيبين).

 في حادثة جديدة بعد سنوات من البحث العلمى والدراسات إستطاع باحثان فى مجال الكيمياء الغير عضوية والهندسية من غزة فى ظل الحصار والأوضاع الإقتصادية الصعبة بجامعة الإسراء الدكتور علاء مسلم والدكتور عبد الفتاح قرمان بتطوير وقود مركب رخيص الثمن صالح الإستخدام لمختلف محطات إنتاج الطاقة والتدفئة من مياه البحر ...
وإستطاع هذا المركب أن يحد من إستخدام الوقود النفطى التقليدى بفكرة تقوم على خلط ماء البحر وبودرة الفحم بما يعرف ((CWF لإستخراج الوقود المركب فالمسعى الرئيسي الذي يسعى له الباحثان أن يسد احتياجات المجتمع المحلى عبر أبحاث محددة ضمن آليات البحث العلمى ويعد الإختراع صديقا للبيئة ...
حول إنجاز هذا الإختراع العلمى ليكون مقدمة للوطن العربى رغم قلة الإمكانيات سيساعد المئات من المواطنين وأصحاب المهن التغلب على قسوة هذه الحياة فى ظل أزمة إنقطاع التيار الكهربائى المتواصلة وإرتفاع أسعارها ..
إنتاج هكذا إختراع بأيدى أكاديميين فلسطين مهرة يعد قفزة نوعية في مجال البحث العلمى والإبداع ناهيكم عن إدراجه ضمن الأبحاث العالمية وإستفادة السوق المحلى وحتى العربى منه.

 هل يتدخل والي جيجل والسلطات المختصة لكبح جماع الأسعار الحارقة؟        جيجل : صالح بولعروق       15-08-2016 

يلاحظ المواطن الجيجلي غلاء فاحشا في اسعار الخضر والفواكه ، وحتى مختلف المواد الأخرى. ورغم كتاباتنا المستمرة ، ورغم حملات التوجيه التي قامت بها الفرق المختصة ، إلا أن دار لقمان بقيت على حالها. فالتجار في جيجل باقون على ملة الغلاء المتميز في جيجل ، وكأنهم لا يسمعون أنين الضعفاء وملاحظات الفقراء ، وحتى أقوال الميسورين والأثرياء. وعليه وبناء على ما سبق ذكره يرجو منكم عديد المواطنين بالسماح للمركبات القادمة من قسنطينة بالدخول إلى تراب ولاية جيجل وبلدياتها الـ 28 ذلك لتحطيم أمبراطورية الغالء الفاحش التي شيدها تجار لا هم لهم سوى الربح السريع. وفعلا هذا هو هدفهم السيء ولاغير. لكأنهم لم يتعرفوا خلال حياتهم المهنية أن للتجارة قواعد وهوامش ربح لابد من احترامها وتطبيقها تطبيقا سليما حتى لا يلحق الضرر بالمستهلك. نعم نرى ان هذا هو الحل في انتظار أن تقوم السلطات العليا والمركزية للبلاد بتسقيف الأسعار التي تجاوزت كل الحدود وكل التوقعات وأضرت كثيرا بالقدرة الشرائية للمواطن التي تسعى الدولة عبر كل مؤسساتها للمحافظة عليها. لكن تبقى هذه السياسة الطموحة مجرد حلم في ولاية جيجل. وللدلالة على ما نقول يمكن زيارة مدينة الطاهير التي لاتبعد عن عاصمة الولاية سوى بـ 20 كم ليرى أي واحد منا الرخاء وازدهار البضاعة والأسعار وقلة الغلاء الحارق لجيوب الغلابة. إذن نحن لا ندعي أقولا  بلا حجج بل البراهية يشاهدها المتسوقون  وحتى ضيوف جيجل من الزائرين. وهذا ما دفعنا إلى الكتابة عن ظاهرة الغلاء في مدينة تسمى عروسة الكونيش.

افتتاحية  العدد  : 180           من   15-31 أوت 2016

 الملك سلمان